الجمعة، 1 يوليو، 2011

كتب د / ابراهيم الفقى


الى كل محبى د / ابراهيم الفقى اليوم اقدم لحضراتكم بعضا من افضل  كتبه  
وكما عودتكم الكتب كلها تحميل مباشر يعنى اضغط على اسم الكتاب يحمل مباشرة 
 الكتاب الاول 



أسرار قادة التميز كتاب رائع جداً

لصاحبة الدكتور الفقي..

كتاب في غاية الروعة أحسبة كذلك لشخص معروف بنجاحاته على المستوى الشخصي أو على مستوى المجتمع.

عدد صفحاته 350 صفحة أو أكثر مع الديباجة والكتاب جدير بالقراءة

طريقة العرض سهلة وسلسة وسهلة وممتعة تجعلك أكثر حباً وميلاً للقراءة أكثر وأكثر طُرح بطريقة رائعة وبأسلوب عصري حديث

 
الكتاب الثانى



فى لحظة ما تشعر أن حياتك تسير الى غير الاتجاه الذى تريد

تنظر الى سنين عمرك السابقة فلا تشعر انك قد فعلت فيها

كل ما كنت تطمح اليه .. تنظر الى ما هو قادم وتدعو أن يهبك

الله القدرة والطاقة والقوة على أن تفعل فيها كل ما تستطيع

عمله وتنجز فيها الكثير والكثير

هذا الكتاب قد كتب ليناسب الحالة التى أنت فيها وموجه الى

وجدانك وأحاسيسك ويداعب شعورك وأمانيك

هذا الكتاب لم يكتب كبرنامج علمى .. بل هو كتاب أقرب لكتب

التأملات أو لنقل هو كتاب تحفيزى

يحدثك عن أهدافك فى الحياة وتعاملك مع الوقت وكيفية التحكم

فى ذاتك واتخاذك للقرارات

كتب ( الضمة على الكاف ) لتلك الأوقات الهادئة التى تحتاج فيها

الى من يعطيك بحنان ويسر وسهولة بعض المساحات الخالية للتأمل

والتدبير وتقرير المصير

وكانت هذه مقدمة الكتاب

الكتاب الثالث



 الكتاب بصيغة pdf والكتاب كامل من الغلاف للغلاف
كتاب المفاتيح العشرة للنجاح للدكتور ابراهيم الفقي الذي قضى حياته باحثاً عن إجابة سؤالين:
1- لماذا يكون البعض أكثر نجاحاً من غيرهم
2- لماذا يكون لدى البعض المعرفة والموهبة الكافيتان للنجاح، ورغم ذلك يعيشون عند مستوى أقل مما هم قادرون على العيش عنده
تطلبت الإجابة دراسة الدكتور للعلوم إدارة الأعمال والمبيعات والتسويق وغيرها، وحضوره لكثير من الحلقات الدراسية وقراءة آلاف الكتب. يرى الدكتور ابراهيم الفقي الإجابة في صورة مفاتيح عشرة وضعها في هذا الكتاب الذي سماه: المفاتيح العشرة للنجاح، الذي نشره في عام 1999 ..
كتاب المفاتيح العشرة للنجاح للدكتور ابراهيم الفقي من اروع واجمل الكتب في تطوير الذات.. ويأتي ضمن كتب ومؤلفات الدكتور ابراهيم الفقي


أسألكم الدعاء بظهر الغيب





كتب د / طارق السويدان


اقدم لحضراتكم تجميعة قيمة من كتب الدكتور طارق السويدان ارجو ان تحوز على  اعجابكم

 اضغط على اسم الكتاب للتحميل

الكتاب الاول   



الكتاب الثانى

الكتاب الثالث


الكتاب الرابع




دورة مهارات تقوية الذاكرة


أقدم لحضراتكم دورة مهارات تقوية الذاكرة ولن اطيل عليكم فإلى الدورة


 الجزء الاول

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء الثانى

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء الثالث

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء الرابع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




الجزء الخامس 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء السادس

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء السابع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
الجزء الثامن

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء التاسع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء العاشر

$#%@!%!@!@#$%!@##$%!@#$

أسأل الله الكريم رب العرش العظيم ان يعلمنا ماينفعنا وان ينفعنا بما علمنا انه ولى ذلك ومولاه 

أسألكم الدعاء لى ولوالدى بالرحمة والمغفرة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الأحد، 26 يونيو، 2011

التدريبات العملية لتقوية الشخصية

هناك بعض المبادئ الاساسية التي علينا ان نضعها نصب اعيننا وهي :

·      ان مانحس به من عواطف لايمثل الا جزء بسيط من الطاقة الوجدانية الكامنة داخلنا

·      العواطف المدفونة والتي نسيناها هي اكبر حجما وأشد عنفا من العواطف التي نحس بها وندركها بشعورنا الواعي

·      نحن لانتحكم الا في المراحل الاولى من اشتعال العاطفة والانفعال ولكن ما ان ينفجر البركان نصبح كالقشة في مهب الريح ولانستطيع التحكم بها

·      الحياة الوجدانية والعاطفية شأنها شأن - اي جزء من الشخصية- قابلة للترويض والتهذيب

·      كلنا بحاجة في جميع مراحل حياتنا الى هذه التدريبات التي تصقل حياتنا الوجدانية وتنقي سلوكنا العاطفي مؤدية بالتالي الى تقوية الشخصية



اولا .. تدريبات التفريغ الانفعالي



التدريب الاول

هناك احزانا كثيرة داخلنا نكبتها في اللاشعور لكنها تضغط علينا من الداخل ولاسبيل للتخلص من ضغطها الا بالنبش عنها وجعلها تطفو على السطح ولتحقيق هذا النبش نفذ مايأتي:

- اغلق باب الغرفة على نفسك

- قم بتذكر احزانك الدفينة (بعض الصور الخاصة بأحبائك الذين فارقوا الحياة او سافروا بعيدا ربما تساعد على اثارة مشاعرك)

- لاتمنع نفسك من التفجر العاطفي واترك دموعك تنهمر فالدموع الساخنة فيها شفاء وراحة لحياتك الوجدانية

- حاول اجراء هذا التدريب مرة كل شهر على الاقل وستحس بالراحة النفسية بعد ان تتفجر الشحنات المكبوتة داخلك

التدريب الثاني

- احضر حوالي خمسين فرخا من الورق الفولسكاب

- اجلس في مكان هادئ وابدأ في تقطيع الورق الى ثمان قطع متساوية (بتطبيق حوافه على بعضعها البعض ثم تقطيعها)

- استمر في هذه العملية البسيطة بهدوء وبطء

ستحس بالراحة النفسية بعد الانتهاء لأنك قد فرغت شحناتك الانفعالية المكبوتة داخلك بهذا التقطيع .. فالورق هنا يرمز الى العقبات التي أعاقت تفريغ طاقتك الوجدانية لكنك نجحت في اخراج هذه الطاقة المكبوتة عن طريق الرمز الممزق

- الورق الذي قمت بتقطيعه يمكنك حفظه والاستفادة منه .



ثانيا .. تدريبات الشجاعة والتخلص من المخاوف



علينا في البداية ان نميز بين الشجاعة والتهور فالشجاعة هي عدم الخوف من الاشياء او الاشخاص او الكائنات أيا كانت التي يجب الا نخاف منها .. اما التهور فهو عدم الخوف من الاشياء التي يجب ان نخاف منها

ولكي تصير شجاعا يجب ان تتخلص من المخاوف التي اكتسبتها في طفولتك وظللت تخاف منها حتى الوقت الحاضر في سنك هذه

وهذه التدريبات تساعدك على التخلص من المخاوف :

التدريب الاول

اذا كنت تشعر بالخوف من حيوان اليف مثلا فعليك بالمبادرة بشرائه صغيرا وقم برعايته وستجده يكبر بينما يصغر الخوف في قلبك ..

كل المخاوف عليك ان تعاملها بهذه الطريقة وعرّض نفسك تدريجيا لها - ستحس بالرعب والخوف في البداية لاشك - لكن مع تكرار تعرضك للاشياء المخيفة من وجهة نظرك ستجد انك قد تأقلمت معها وانطفأ ذلك الخوف في قلبك وستحس انك قد حققت انتصارا عظيما يعزز ثقتك بنفسك وبشخصيتك

التدريب الثاني

اذا كنت تشعر بالخوف من شخص معين مع انك تعرف ان ليس له سلطان عليك لكنه استغل خوفك منه وفرض سيطرته عليك فالجأ الى استخدام اسلوب الصدمة المفاجئة لكي تحطم هذا الخوف الوهمي كما يلي:

- انتهز اول فرصة تتقابل فيها مع ذلك الشخص واختلق موقفا متوترا وقم بمهاجمته لا باللسباب او الشتائم ولكن قل له ماهو مكبوت بداخلك نحوه بأسلوب حازم وقوي ستجده قد فوجئ بهذا الاسلوب منك وستصبح سيد الموقف وسيعمل لك الف حساب بعد ذلك ولن يساورك الخوف منه

- لاتتردد في انتهاج هذا الاسلوب الخاطف لأنه الاسلوب الوحيد الذي يخلصك من مخاوفك في مثل هذه المواقف ويعيد ثقتك بنفسك



ثالثا تدريبات الاسترخاء النفسي والعصبي



المخ هو الجهاز المسيطر على كل كيانك وكلما كان مخك في حالة جيدة كانت قدرتك على السيطرة على سلوكك اقوى

من المفروض بعد انتهاء المواقف التي تؤدي الى توتر اعصابنا ان تعود الاعصاب الى ماكانت عليه من ارتخاء لكن هذا لايحدث بل تظل الاعصاب متوترة وكلما حدث موقف جديد يضيف توترا الى القديم وهكذا .. لذلك فنحن في حاجة الى اعادة الاعصاب الى حالتها الاولى من الارتخاء باتباع التدريبات التالية:

التدريب الاول:

خصص مالايقل عن ربع ساعة يوميا قبل النوم لاجراء تدريب الاسترخاء

- استلق على ظهرك

- استمع الى ماتيسر من القرآن الكريم بصوت احد المقرئين المحببين الى نفسك - او الى موسيقا حالمة محببة الى نفسك -

- ابدأ في التركيز على عضلات واجزاء وجهك .. هل حاجباك مشدودان بتوتر؟ استرخ .. هل تجز على اسنانك؟ هل تعض شفتيك ؟ ان كان الامر كذلك فوجه الامر الى عضلات وجهك بأن تسترخي ..

- تدرج بعد ذلك الى ذراعيك ثم فخذيك ثم ساقيك حتى مشطي رجليك

- تأكد من ان جميع عضلاتك قد صارت في حالة استرخاء

- انتظم في هذا التدريب وستجد ان حالتك المزاجية العامة في تحسن مستمر وستصبح خاليا من التوتر العصبي الى حد بعيد

التدريب الثاني

انتهز فرصة عدم ارتباطك بأعمال هامة وابتعد عن البيئة التي انت متواجد فيها

- يستحسن ان تبعد حتى عن اسرتك وتتوجه الى مكان بعيد غير مألوف لك .. فمثلا اذا كنت من اهل المدن توجه الى الريف والعكس صحيح

- ان تغيير البيئة الطبيعية والاجتماعية معا لمدة يوم او يومين كفيل باستعادتك لاسترخائك العصبي والنفسي شرط ان تنسى همومك ومشاكلك ولاتحملها معك الى البيئة الجديدة التي هربت اليها لبعض الوقت



رابعا .. تدريبات الحس الجمالي



كثير من الناس يفقدون الشعور بالجمال بالرغم من كثرة الاشياء الجميلة حولهم . قد يعزوه البعض الى الألفة لكن هذا ليس صحيح لأن من يفقد الشعور بالجمال لايحس به اذا ماشاهد مناظر جميلة لا يألفها ويمكن تشبيه فقدان الشعور بالجمال بالصدأ الذي يغطي الآنية التي كانت تلمع ذات يوم .

لكي تستعيد شعورك بالجمال عليك بممارسة التدريبات الآتية :

لايكفي ان تكون مستهلكا للموضوعات الجمالية تقف منها موقف المتفرج السلبي بل يجب ان تكون ممارسا ايجابيا وصانعا للجمال

- حاول ان ترسم فتحس بجمال الرسم

- حاول ان تدندن مع النغمات التي تسمعها فيتدعم شعورك بجمال النغمة

- اشترك مع شريكة حياتك في تذوقها للجمال في اختيار الوان ملابسها وملابسك

- ابحث عن الجمال في شريكة حياتك وابرزه وأكد عليه فذلك سيسعدها ويسعدك

- تذوق الجمال في مأكلك ومشربك وملبسك وفي اوراقك وفي كل شيء تمتد اليه يدك

- درب نفسك باستمرار على تذوق الجمال وعلى خلقه في نفس الوقت .

القدرة على صنع القرار الملائم


   من مميزات القائد الناجح صنع أو اتخاذ القرار، ولا شك أن هذا الأمر يزيد من ثقة العاملين بمديرهم وقائدهم.
مفهوم عملية صنع القرار :
العملية التي يتم بموجبها تحديد المشكلة والبحث عن أنسب الحلول لها ، عن طريق المفاضلة والموضوعية بين عدد من البدائل والاختيار الحذر والمدرك والهادف لحل المشكلة التي من أجلها تم صنع القرار .
كما أن صناعة القرار ترتكز على المهارات التالية:
1- تحديد الأولويات:
   إن صناعة القرار واتخاذه ميزة ضرورية لكل مدير أو قائد، ومهارات صنع القرار أمور ملحة لتحقيق أقصى درجات الأداء، وهي تتطلب من المدير أو القائد أن يميز بين الأمور من حيث تحديد أولوياتها ومن ثم الحكم عليها.
2- وضع أهداف واضحة:
    أول مرحلة في تحقيق الأهداف هو تحديدها. إن الأهداف المحددة تعطي وجهة محددة لعملية صنع القرار، وفي عملية صنع القرار يؤدي وضع الأهداف إلى توضيح المتطلبات.

3- المقاربة المنهجية لصنع القرار:
قد يفشل قرار ما، لا لسوء ولكن لظروف خافية حالت دون نجاحه .
هذا الأسلوب نافع عندما يكون هناك جدل حول مشاريع متعددة وأيها أنقع وأجدى، وهنا يعمد المدير على توجيه النقاش لتحديد المتطلبات الأولية والثانوية ومدى ملاءمة كل مشروع مع هذه المتطلبات المحددة بما يتوافق مع أهداف الشركة.
القيادة تأثير وتأثر لن تستطيع كقائد أن تؤثر في الآخرين ما لم تتخلل داخل مشاعرهم وأحاسيسهم وعواطفهم وهذا ما يعرف بالتقمص العاطفي .
      الأساليب الشائعة لإتخاذ القرار :
هناك أربعة أساليب يتبعها مديرو المدارس في اتخاذ القرارات وهي :
1-      الخبرة : استخدام الخبرات السابقة على أساس أن المشكلة الحالية تتشابه مع المشكلات السابقة .
2-            المشاهدة : التقليد وتطبيق الحلول التي اتبعها مديرون آخرون في حل مشاكل شبيهه .
3-             التجربة والخطأ .
4-             الأسلوب العلمي .
خطوات الأسلوب العلمي في إتخاذ القرار :
1-             تشخيص المشكلة وتحديد الهدف .
2-             تحليل المشكلة .
3-             تحليل البدائل الممكنة .
4-             تحديد البدائل ومقارنتها واختيار البديل المناسب .
5-             اختيار الحل .
6-             الإعداد للتنفيذ والمتابعة .
تنبيهات :
1-             لا يكن قرارك ردة فعل غير مدروسة .
2-    لا تتخذ قرارا مجاملة لاقتراح قدم لك ، فإن الناس يغيرون آرائهم ، وقد يغضب عليك من استرضيته بقرارك ، وتبقى عليك مسئولية القرار .
3-             لا تلجأ لأول حل يخطر ببالك .
4-             لا تنسخ قرارات اتخذها غيرك ، فقد تكون ظروف مدرستك ليست كظروف مدرسته .
نصيحة لصنع القرار الجيد :
1-             حدد هدفك أو مشكلتك بدقة .
2-             اجمع المعلومات الكافية .
3-             وسع قاعدة القرار واطلب المشاركة في صنعه من كل الذين لهم علاقة به حتى الطلاب .
4-             اطلب عدة خيارات وبدائل .
5-             وازن بين تلك البدائل ، وحدد نقاط الضعف والقوة فيها.
6-             حدد – بالاشتراك مع مجموعتك – الخيار الأمثل .
7-             أعط نفسك ومجموعتك فرصة لتصور جميع النتائج .
السلبية والإيجابية المترتبة على هذا القرار :
1-       وضع مبررات اتخاذه .
2-       اختر الوقت المناسب لإصداره .
3-       حدد المسؤوليات في تنفيذه .
4-       أعط الدعم المادي والمعنوي لإنجاحه .
5-   تابع تنفيذه .
6-       ضع إجراءات مكتوبة في حال عدم التقيد به .

معوقات اتخاذ القرار :
1-             قصور البيانات والمعلومات .
2-             التردد وعدم الحسم .
3-             السرعة في اتخاذ القرار .
4-             الجوانب النفسية والشخصية لصانع القرار .
5-             عدم المشاركة في اتخاذ القرار .